ك ّذب الفنانان « البشير عبدو » و « نزهة ركراكي » جميع الإشاعات والأخبار الكاذبة التي تداولتها مؤخرا وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، حول إطلاق سراح ابنهما « سعد لمجرد » المتهم باغتصاب فتاة فرنسية تدعى « لورا بريول » بكفالة مالية قيمتها نصف مليون يورو. ووفق برنامج » ET بالعربي »، نفى والدا « لمجرد » ج ّل الأخبار التي تفيد بأ ّن سبب عرقلة عملية إطلاق سراح « لمعلم » بكفالة مالية هو تقديم طبيب « لورا بريول » لتقرير طبي يصف حالتها، وأن القضاء الفرنسي يّتجه إلى إخلاء سبيله شرط عدم مغادرته الأراضي الفرنسية. وعبّر الفنانان عن امتعاضهما وغضبهما ال ّشديد إزاء الأشخاص الذين يدلون بتصريحات غير دقيقة حول القضية دون صفة رسمية، معتبرين ذلك أمرا مرفوضا وممنوعا. يذكر أن أولى جلسات « سعد لمجرّد » ستكون اليوم الجمعة، في حال لم يحدث ما يعرقل القضية من جديد، حسب ما كشف عنه سابقا موقع « ميديا بارت » الفرنسي.
 
Top