علمت“شوف تيفي“ أن مولات الحولي كما أطلق عليها المغاربة تعيش حالة نفسية صعبة بأحد المنازل التي اختبأت بها ضواحي مدينة الجديدة، بعد أن أخبرها بعض الأشخاص بأن المدعو ”ولد زروال“ سيدخلها إلى السجن بعد التصريحات التي أدلت بها خلال المشاركة في مسيرة البيضاء الأحد الماضي. وقال الشخص الذي يأوي مولات الحولي و التي تدعى مليكة والبالغة من العمر 65 عاما في اتصال له مع ”شوف تيفي“، (قال) إن مليكة تعاني من الناحية النفسية، وقد دخلت في حالة هستيرية ما اضطرها لتناول أقراص طبية لتهدئة أعصابها.
وأضاف المتحدث ذاته بأن مليكة تتمنى أن تعيش حياة هادئة بعيدة عن الضغط، موضحا بأنها وجدت نفسها وحيدة تعيش الرعب والهلع خوفا من كلام بعض الأشخاص.




 
Top