أوقفت الشرطة القضائية لأنفا بالبيضاء، اليو م الخميس، عاملة ن ظافة بمستشفى الأطفال التابع للمركز الاستشفائي ابن رشد، للتحقيق معها على خلفية اختطاف رضيعة من قبل امرأة انتحلت صفة طبيبة، بعد أن تبين أنها هي من سلمت لأم الرضيعة وصل المغادرة من المستشفى بدل الطبيب المشرف، كما شوهدت تشارك الخاطفة الحديث قبل اختطافها الرضيعة.
وحسب يومية الصباح في عددها الصادر غدا الجمعة، فإن مصادر لها أكدت أن الشرطة القضائية تراهن على تصريحات عاملة النظافة لفك لغز عملية اختطاف الرضيعة التي تمت، أول أمس الأربعاء، عبر تحديد هوية المتهمة ومكان وجودها، للإسراع باعتقالها واسترجاع الرضيعة في أسرع وقت. وتواصل عناصر الشرطة الإطلاع على أشرطة فيديو كاميرات المراقبة التابعة للمستشفى والمحلات التجارية وباقي المرافق، لتحديد هوية المتهمة التي تقمصت دور طبيبة، وتتبع وجهتها لحظة مغادرة المستشفى وهي تحمل الرضيعة المختطفة.
 
Top