رغم فوز المقرئ والمنشد المغربي شعيب فضيل، بأهم الجوائز في تجويد القرآن وتتويجه على جائزة "منشد الشارقة"، بالإمارات العربية المتحدة، لم يتعدى مستقبلوه بمطار محمد الخامس مساء أمس السبت، العشرين شخصا، هم من أفراد عائلة المنشد وبعض من أصدقائه، في استقبال عادي إن لم نقل بارد.
في حين استقبل العشرات من المعجبين والمعجبات، بالزغاريد والتصفيقات و"العمارية"، المقصي من البرايم الثاني عشر من برنامج "ستار أكاديمي"، المغربي إيهاب أمير، وسط إغماءات وشد وجر، ودموع بصمت رجولة الشباب قبل ماكياج الفتيات.
واستغرب عدد من الملاحظين، الاهتمام الزائد بالمغني الراقص رغم إقصائه، وإهمال المنشد المتوج رغم تألقه.
 
Top