بعد الانتقاد القوي الذي وجهته الممثلة بشرى أهريش، إلى زميلتها لبنى أبيضار، خلال استضافتها في برنامج “قفص الاتهام” على إذاعة “ميد راديو”، وتأكيدها أن بطلة الفيلم السينمائي “الزين اللي فيك” ليست “ممثلة”، خرجت الأخيرة لتؤكد أنه “لا يشرفها” اعتراف أهريش بها ممثلة، لأنها على حد قولها، فاشلة في “التمثيل والسياسية”.

وقالت أبيضار، في حديث مع “اليوم24″، إنه “شيء طبيعي أن لا تعترف بي بشرى أهريش كممثلة مغربية، لأن الحسد والغيرة يلاحقان المرأة الأكثر جمالا ويجلب لها كره الأخريات، خصوصا إذا كانت مشهورة ومُعترف بها عالميا”، في إشارة إلى حصولها على جائزة أحسن ممثلة في المهرجان الدولي للفيلم “خيخون” في إسبانيا.

وأكدت بطلة الفيلم السينمائي “الزين لي فيك”، المثير للجدل، أنها سبق واشتغلت مع أهريش في ثلاثة أعمال، هي “الصباط”، و”زمان كنزة” للمخرج داوود أولاد السيد، والفيلم السينمائي “الفروج” لعبد الله فركوس.

وأضافت المتحدثة ذاتها أن الجمهور المغربي لا يزال يتذكر دور الممثلة بشرى أهريش كعاهرة في فيلم “الزيرو” لمخرجه نور الدين الخماري، ودور الراقصة في فيلم من إخراج نبيل عيوش، وعدد من الأفلام الاخرى: “هي تهاجمني اليوم فقط لأنها فشلت في تلك الأدوار، بينما تمكنت أنا من أدائها”.

وأضافت: “لا أنزعج أبدا حين يكون الهجوم من ممثلة أقل مني في المستوى.. إن كنت أنا فنانة فاشلة في مجال تخصصي، فهي فاشلة في جميع المجالات، بدءا من التمثيل وصولا إلى السياسة”.

وكانت أهريش قد وجهت خلال برنامج “قفص الاتهام”، أول أمس الجمعة، سهام النقد إلى أبيضار، وأكدت أنه لا يجب التضامن معها بعد الحملة التي تعرضت إليها، قائلة: “هي من شنت الحملة وليس العكس”، في إشارة إلى انتقاد أبيضار للمغرب والمغاربة.

وقالت أهريش إنها لم تشاهد فيلم “الزين اللي فيك”، قبل أن تستدرك أنها شاهدت بعض المقاطع المُسربة بعد الضجة.

وبينما انتقدت أهريش زميلتها في المهنة، وصفت مخرج الفيلم بـ”المُبدع” و”المُتمكن”.
 
Top