تزامنا مع هاشتاغ #لم عيال_يا_مغرب#، الذي أطلقه المصريون كطريقة لرفضهم زيارة الوفد المغربي المكون من 29 إعلاميا ومثقفا وفنانا إلى مصر، معتبرين أن هذه الزيارة هي دعم للرئيس المصري « عبد الفتاح السيسي »، وليست بغرض الترويج للسياحة المصرية، كما يدعون، خرجت عارضة الأزياء المغربية ليلى الحديوي بتصريح ترد فيه بقسوة على المغاربة.

وقالت الحديوي في مقطع فيديو نشرته عبر صفحتها الرسمية على « فيسبوك »: « نحن هنا من أجل دعم السياحة، وأنا جد سعيدة لأنني حققت حلما لطالما راودن « .

وأضافت بلهجة قاسية: « المصريون يساندون بعضهم البعض، وأنتم المغاربة غير هاضرين ما عارفين والو غير داويين خاصكم غير فين دويو »، وهو ما اعتبره الفيسبوكيون إهانة في حقهم، خاصة، وأنها أكدت في الفيديو أن هذه الرسالة موجهة لجميع المغاربة، لتنهال عليها التعليقات المسيئة لها ولكل الوفد المغربي؛ حيث تم اتهامهم بمساندة « السيسي السفاح »، حسب قولهم.

 
Top