أعلنت منال الصديقي، الفنانة المغربية، عما وصفته بـ “أكبر تحدي”، حينما قصت شعرها قبل أن يتساقط بسبب إصابتها بداء السرطان، وخضوعها لجلسات العلاج الكيميائي.

ونشرت الصديقي صوراً لها، عبر حسابها الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تقص شعرها،. وقالت فيما يشبه الحكمة : “دائما باللون الوردي.. أعلن أكبر تحدي.. قررت قص شعري وأن يكون هذا القرار اختياري، قبل أن يتساقط بقرار العدو الإجباري”.

وكانت منال الصديقي قد أدخلت إلى مصحة بالرباط، منتصف شتنبر الماضي، إلى حين الترخيص لها لمغادرتها بعد إتمام مجموعة من التحاليل الطبية، في الوقت الذي تقاوم فيه مرضها بشجاعة وتفاؤل وطموح على أن تتخطى هذه المرحلة الحساسة.

وتعرّف الجمهور المغربي على منال الصديقي من خلال مجموعة من المسلسلات والأفلام المغربية، من قبيل مسلسل “ثريا”، فضلا عن تعاملها مع مخرجين كبار من قبيل محمد إسماعيل ونسيم العباسي ضمن آخر أعماله “عمي”.









 
Top