وجهت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي رسالة شكر ومحبة لصديقها المغربي الصحافي سيمو بنبشير.

ونشرت هيفاء صورة تجمعها مع سيمو، داخل فندق مصنف في الدار البيضاء، لحظات قبل توجهها إلى حفلها الفني، وعلقت عليها بـ:”رفقة صديقي سيمو، شكرًا لأنك جعلت رحلتي إلى الدار البيضاء رائعة جدا”.

كما عبرت صاحبة أغنية “بوسي الواوا” عن “زعلها” لعدم لقائها بمحبيها المغاربة، وأكدت في تدوينة على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك أنها ستعود إلى المغرب في أقرب فرصة.

 وأحيت هيفاء، أول أمس الخميس، حفلا فنيا في “كباريه” بعين الذئاب الشاطئ في الدار البيضاء، وغادرت المغرب صباح أمس الجمعة، وذلك مباشرة بعد انتهاء الحفل الذي أحيته في الملهى الليلي الذي يحتفل بثلاث سنوات على افتتاحه.

وأثارت هيفاء جدلا كبيرا الأسبوع الماضي، بعد أن نقلت مصادر إعلامية أنها رفضت المشاركة في مهرجان السينما الداخلة، لأنه “ليس من مقامها”، قبل أن يعمم مكتبها الإعلامي بلاغا توضيحيا، تم التأكيد من خلاله أنه لا علم لها بالمهرجان.
واستقبلت هيفاء صباح الخميس الماضي في مطار محمد الخامس في الدار البيضاء على الطريقة المغربية، حيث تم حملها فوق العمارية، وعلقت على الأمر بالقول: “أحلى استقبال من أحلى شعب… تخيلت صدق محبتكم لي، ولكن الواقع كان أروع من الخيال.. الكلمات لا ترتقي لتصف ما رأيته في استقبالكم لي!! حملت من الأرض إلى السماء على أكتاف كرمكم”.


 
Top