نفت الفنانة المغربية سلمى رشيد، في اتصال مع قناة "شوف تيفي" كل الأخبار التي راجت، أخيرا، حول خضوعها لعملية تجميل بشفيتها أو أنها قامت بحقن "البوتوكس".
 وأكدت نجمة أراب أيدول أنها قامت فقط بعلاج للبشرة، وبإجراء عملية على مستوى أسنانها ولم تجري أي عملية تجميل لأنها لا تزال شابة تبلغ 21 عاما ولا تحتاج لإجراء عملية تجميلية في الوقت الراهن.
وأوضحت الفنانة الشابة كذلك أنها في طريقها إلى العودة إلى الساحة الفنية من خلال عمل جديد بعد أن توقفت لفترة نتيجة مرض ألم بصوتها.
 
Top