في أجواء يطبعها الحزن العميق، تجري في هذه الأثناء مراسيم جنازة الفنان مصطفى منافع، أحد أعضاء الفرقة الموسيقية الشعبية والتراثية "تكادة"، الذي وافته المنية مساء أمس السبت.
وحسب مبعوث "شوف تيفي" إلى مقبرة الشهداء، فإن جموع من المشيعين من فنانين وفعاليات مختلفة، يشاركون في هذه اللحظات في صلاة الجنازة بمسجد الفتح في عين الشق على روح الفقيد وبعد ذلك سيتم نقل جثمانه إلى مقبرة الشهداء حيث مثواه الأخير.وكان الراحل وافته المنية مساء أمس السبت بعد أن سقط بسبب سكتة قلبية وهو يتابع مباراة فريقه المفضل الوداد الرياضي ضد نادي اتحاد طنجة في إحدى المقاهي بالبيضاء.






 
Top