أثارت الفنانة نجوى كرم، عاصفة من التأويلات حول اقتراب ارتباطها من شريك حياتها، بعدما أشارت مؤخرا أنها تعيش قصة حب مع شخص مشهور نسبيا، وميسور ماديا، ولا يعمل في المجال الفني، إلا أنه حتى الآن شخص غامض لا يعرف أحد شيئا عنه.

ويتردد أن من ترتبط به نجوى، شخص لبناني أميركي يصغرها بـ 14 عاما تقريبا، « متزوج » وله طفلين 4 و5 سنوات، ويعمل في بيع العقارات، وكان اللقاء الأول بينهما في لاس فيغاس.

وكانت نجوى صريحة خلال حديثها عن رجل الأحلام؛ حيث كانت أكدت أنها لا تمانع من الارتباط بمن يصغرها 10 سنوات فقط، ولكن شرط أن يكون مظهره شديد الرجولة بحيث لا يعكس عمره الحقيقي، إضافة إلى تمتعه بشخصية قوية، لأنها لا تحب الرجل « الدلوع » حسب تعبيرها، وأن عدم تفضيلها الزواج ممن يكبرها في العمر، يعود إلى أن الكبار في السن يستيقظون مبكرا، وهي تستيقظ في وقت متأخر، وفي تلك الحالة لن تستطيع أن تعد له الإفطار.

والغريب أن نجوى في آخر تصريحاتها أيضا، رفضت أن تكون زوجة ثانية رغم أنها كانت زوجة ثانية عند زواجها من يوسف حرب.
 
Top