علم اليوم24 أن صافرات الإنذار أُطلقت، قبل قليل، في المركب التجاري “موروكو مول” بالدار البيضاء، وهو ما استنفر العناصر الأمنية التي توزعت بمختلف جوانب “المول”. ووفق مصادر من داخل المركز التجاري، فإن سلوى أخنوش، مالكة “موروكو مول”، كانت متواجدة في تلك الأثناء. هذا الإنذار الخاطئ دفع رجال الأمن إلى تفتيش السيارات حسب ما عاينه الموجودون، كما أن العاملين بجميع المحلات التجارية داخل المركز التجاري تركوا أماكن عملهم وهرعوا إلى الخارج. ولا يُعرف إلى حدود الساعة، ما إذا كان الإنذار خاطئا أم أنه مجرّد اختبار روتيني تعوّد المسؤولون إجراءه بين الفينة والأخرى.

 
Top