استطاعت مريم عدناني، 23 سنة، أن تحصل على ثقة إدارة شركة الطيران الهولندية، التي تشتغل بها، حيث استطاعت أن تصبح أول مغربية تشغل منصب ربان طائرة خاصة بالرحلات التجارية في أوروبا.

وقالت مريم في إحدى تدويناتها، على حسابها بأحد مواقع التواصل الاجتماعي: «بعد عامين متتاليين من التدريب أصبحتُ أخيراً ربان طائرة خاصة بالرحلات التجارية».
مريم عدناني مغربية الأصل، تنتمي أسرتها لمنطقة وجدة (شرق المغرب)، حاصلة على دبلوم الطيران، أنهت دراستها ببريطانيا، ثم قامت بتدريبات في مدينة «هوفدورب» الهولندية والولايات المتحدة وبلجيكا؛ لتبدأ عملها كقائدة طائرة ضمن خطوط المملكة الهولندية في الأشهر اللاحقة، حائزة على شهادة بأمستردام من أقدم مدرسة للطيران في أوروبا. كما تابعت دراستها في مجال الملاحة الجوية بأكبر الجامعات البريطانية.




 
Top