­ نزل خبر وفاة ممثلة مغربية شابة كالصاعقة على الوسط الفني
المغربي بعدما أسلمت الفنانة لبنى فاسيكي الروح لبارئها قبل قليل، نتيجة
مضاعفات لمشاكل تنفسية.
وحسب مصادر مقربة من أسرة الفنانة الشابة، فإن الراحلة لبنى عانت من مرض
الربو، لتدخل في غيبوبة مفاجئة، ومع محاولات إنقاذها في المستشفى الجامعي
محمد السادس بمراكش بعد توقف نبضات القلب، عاد للخفقان بعد توقف طويل،
غير أن مخها تعرض للتلف، ما أدى إلى وفاتها.
وكان الوسط الفني المغربي يتناقل أخبار لبنى وهي طريحة الفراش، كما أن بعض
الممثلين المغاربة لجؤوا قبل أيام إلى نشر صورتها على بروفايلاتهم للتضامن
معها في الأزمة الصحية المباغتة.


 
Top