عبرت الأميرة للاسلمى رئيسة مؤسسة للاسلمى للوقاية وعلاج السرطان، بمناسبة حفل أقامته المؤسسة بمراكش، عن جزيل شكرها للملك محمد السادس على العناية السامية التي ما فتئ يحيط بها هذه المؤسسة، مشيدة بدوره في ما تقدمه المؤسسة من خدمات جليلة.
وجاء في كلمة للاسلمى التي ترأست هذا الحفل، أن المؤسسة لم تكن "كل منجزاتها لترى النور، لولا دعمه السخي"، مشيرة إلى أن الأمل الذي ينبعث من هذه الأمسية المنظمة تحت شعار التضامن "يستطيع مقاومة أي داء كيفما كان".
وتجدر الإشارة إلى أن الأميرة للاسلمى، ترأست مساء أمس السبت بمراكش، حفل عشاء خيريا تحت عنوان "هبة من أجل الحياة"، تخليدا للذكرى العاشرة لتأسيس مؤسسة للاسلمى للوقاية وعلاج السرطان، وهو حفل تم الإعلان فيه عن تسجيل مداخيل مهمة ستخصص لبناء مركز جهوي للأنكولوجيا بالعيون.
 
Top