لم ينتبه الفنان الكوميدي الفرنسي، ذو الأول المغربي، جمال الدبوز إلى أن شقته، بالمقاطعة الباريسية السادسة، قد نهبت إلا بعد 24 ساعة من ذلك، حينما اكتشف اختفاء حاسوبه.

وتأكد الدبوز أن شقته تعرضت للسرقة وهو نائم فيها، ما بين الساعة الواحدة و40 دقيقة والساعة الثانية، بعد منتصف ليل الأحد/الاثنين الماضيين. وتأتى له ذلك من خلال تسجيلات كاميرات المراقبة لواجهة ومحيط العمارة التي يقيم فيها، والتي رصدت تسلق شخصين عبر الواجهة إلى الطابق الرابع، حيث دخلا شقته، كما كشفت ذلك قناة «TF1» الفرنسية.
 
Top