أشعلت صورة جديدة للنجمة اللبنانية هيفاء وهبي، واقع التواصل الاجتماعي؛ حيث أُثيرت العديد من التساؤلات حول ما إذا كانت الفنانة الجذابة قد أجرت عمليات تجميل جديدة، أم أن الماكياج هو ما غيّر ملامح وجهها.

ونشرت هيفاء عبر صفحتها على « انستغرام »، صورا بدت فيها أصغر سنا، وكأنها فتاة بالعشرينات؛ الأمر الذي صدم متابعيها، الذين قالوا إنها أصحبت الآن صورة طبق الأصل عن الشابة المغربية ابتسام تسكت.

ولاقت الصور استحسان متابعيها، الذين أثنوا على جمالها الآخاذ وأناقتها الشديدة، اللذان لا يمكن لإحداهن أن تنافسها عليهما.

 
Top