من المنتظر أن تصل عارضة الأزياء والممثلة ليلى حديوي، صباح اليوم
الخميس إلى أرض الوطن، عائدة من المملكة العربية السعودية، بعد تعرفها
علىجثة والدها، نور الدين حديوي، مؤذن مسجد الحسن الثاني، الذي وافته المنية
إثر حادث التدافع في مشعر منى.
وعلم موقع ”إحاطة.ما“ أن حديوي ستقيم مأتما لوالدها اليوم، في منزل عائلتها
الكائن في مدينة الدار البيضاء، وذلك بعد مرور أكثر من أسبوع على وفاته.
واختارت ليلى السفر إلى المملكة العربية السعودية قبل أيام لتتأكد بنفسها من
موت والدها، الأمر الذي أكدته السلطات السعودية عبر صورة للجثة التي دفنت
ثاني أيام عيد الأضحى.
ويذكر أن نور الدين الحديوي، انقطع عنه الاتصال منذ صباح يوم عيد الأضحى،
وقت وقوع فاجعة منى، لتبدأ رحلة البحث عليه بعد تضارب أخبار وفاته، قبل أن
تؤكد بعدها وزارة الخارجية رسميا وفاته
 
Top