­ تراجعت القناة الثانية ”دوزيم“ عن بث الحلقة المبرمجة اليوم الجمعة،
من برنامج ”رشيد شو“ المثير للجدل، التي كانت ستستضيف مجموعة من
الوجوه التي برزت على الويب المغربي وعوضتها بإعادة الحلقة التي استضافت
دنيا بوطازوت وعزيز حطاب.
وقالت مصادر ”إحاطة.ما“ إن مسؤولين داخل قناة عين
السبع طالبوا بمشاهدة الحلقة والتدقيق في مضمونها، بعد الجدل الذي أثير
حولها، خصوصا وأن مجموعة من الضيوف يتميزون بهشاشة حالتهم النفسية.
وكان موقع ”إحاطة.ماالسباق إلى لفت الانتباه
للإشكالية الأخلاقية والمهنية والقانونية التي يطرحها بث برنامج يمس بكرامة
الضيوف، ويسخر من ضعفهم النفسي، موليا الأولوية إلى صناعة الفرجة المجانية
على حساب القيام بالوظيفية الحقيقة للمرفق العمومي.
وتحت عنوان ”لماذا يجب منع رشيد شو “ كتب موقع
إحاطة”رشيد شو الذي تضعه دوزيم في قلب شبكتها
البرامجية، رمز للتخبط الهوياتي للقناة بكاملها. تخبط تعيشه قناة عمومية تتدبر
مواردها المالية بمنطق القناة الخاصة، وبالتالي يسكنها هاجس الربح والاشهار
ونسب المشاهدة بدل أن يسكنها هاجس القيام بوظيفة المرفق العمومي.
حتى من الناحية القانونية، تنص ديباجة القانون المتعلق بالسمعي البصري في
مواد عدة على ضرورة ”احترام كرامة الانسان“. كما يشير دفتر تحملات دوزيم
إلى أن القناة تمارس حريتها في إطار احترام الكرامة الانسانية (المادة 28).
ولا أظن بأن الاستغلال البشع لهذه النماذج الانسانية الضعيفة من طرف برنامج لا
علاقة له بالخدمة العمومية هدفه الترويج للسفسطة التلفونية، كفيل بالحفاظ
على كرامة هؤلاء وكرامتنا جميعا.
إن حلقة يوم الجمعة التي سيستضيف فيها رشيد العلالي هذه النماذج الانسانية
الضعيفة استغلال بشع، وعمل حاط بالكرامة لا يليق بالتلفزيون العمومي، الهدف
منه ليس استضافة نماذج اجتماعية صنعت الحدث يتماهى معها المشاهد، بل
أشخاصا سيصنع بهم الحدث، في منتوج تلفزيوني لقيط أنجبته بطاقات التعبئة
وساعات المكالمات المجانية وعاود دردك زيد دردك...“
 
Top