في الوقت الذي تناقلت شبكات التواصل الاجتماعي شريطا مصورا تظهر فيه الإعلامية الفضائحية ريهام سعيد مع فريق عمل لأحد البرامج الذي تبثه قناة النهار، أكدت مصادر مطلعة أن وزارة الاتصال قامت بفتح تحقيق في قضية تزوير وتدليس المعنية بالأمر في التراخيص من أجل تصوير مواد إعلامية عن الدعارة والسحر في المغرب.
وأوضحت المصادر ذاتها، أن ريهام سعيد ورطت وزارة الاتصال في فضيحة مثيرة، حينما أقدمت على طلب تراخيص لتصوير حلقات من برنامجها على قناة النهار المصرية، للتعريف بالسياحة المغربية، وما يزخر به المغرب من مناظر طبيعية، وكذا حلقة خاصة بالفنان المغربي الصاعد سعد لمجرد.
وأضافت أن ريهام سعيد التي كانت برفقة فريق تصوير مصري، موهت السلطات المغربية بتلك المواضيع غير أن همها هو تصوير حلقات عن الجن والشعوذة والسحر والدعارة في المغرب، مضيفة أن المعنية بالأمر قامت بالتدليس في التراخيص.

وتابعت أن التحقيق الذي فتحته وزارة الاتصال في هذه القضية من شأنه أن يفجر عواقب وخيمة على العلاقات بين البلدين.

 
Top