رفضت عارضة الأزياء والممثلة المغربية ليلى حديوي التسليم بوفاة والدها رغم الإعلان عن ذلك رسميًا، حيث ذكرت في تصريحات إعلامية أنها لن تصدق الخبر حتى ترى صورته بأم عينها.

ومن المنتظر أن تغادر ليلى إلى المملكة السعودية من أجل التعرف شخصيا على جثة والدها الموجود في أحد مستودعات الأموات بعدما أبلغت السلطات السعودية نظيرتها المغربية بخبر وفاته.

يُشار إلى أن عائلة حديوي عاشت أسبوعا في الجحيم بعد انقطاع الأخبار عن والدها تزامنا مع حادثة التدافع في منى.
 
Top