أحالت المحكمة الابتدائية بتمارة ملف مصطفى العمراني، الذي يتابع في حالة سراح مؤقت للتأمل، بعد أن سبق اعتقاله بتهمة « القتل الخطأ الناتج عن الإهمال »، للحكم الأسبوع المقبل.

ويتابع العمراني، الذي حظي بتضامن واسع، من طرف المجتمع المدني، وبعض الأحزاب السياسية، بعد غرق أحد عشر شخصا، ضمنهم أطفال، خلال رحلة استجمام نظمها في شاطئ واد الشراط.

وكتب شقيق مصطفى العمراني، في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك « انتهت قبل قليل جلسة أخي مصطفى العمراني، بعد أن استمع القاضي لأقوال مصطفى، وبعد مرافعة المحامين المؤازرين للقضية.. ليرفع الملف للتأمل لجلسة الأسبوع القادم، للنطق بالحكم.. ».
ولم يفت شقيق العمراني توجيه الشكر لكل من آزر أخيه، وكتب « شكر لا حد له لكل المتضامنين مع قضية مصطفى العمراني..وشكر خاص لكل من اتصل بالهاتف أو عبر الفايس.. للسؤال والاطمئنان.. نسألكم المزيد من الدعاء أحبتي.. مع خالص مودتي ».
 
Top