كيف مرت رحلة أدائك لمناسك الحج؟ - 
‪ ‬
مرت في ظروف جيدة، كانت رحلة هائلة كنا ضمن الوفد الرسمي الذي ضم عددا من الشخصيات إلى جانب رئيس البعثة المغربية وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد. سافرنا عن طريق وكالة أسفار تقدم خدمات جيدة، ومرت رحلتنا في أفضل أحوال ولله الحمد، إلا أننا تألمنا كثيرا للحادث الذي وقع في مشعر منى، وتألمنا للعدد الهائل من الضحايا من الحجاج عسى أن يتقبلهم الله بين شهدائه وأن يعيد المفقودين سالمين إلى أهلهم.

-         هل عاينتم الحادث لحظة وقوعه؟ وهل شاهدتم الضحايا ؟
‪ ‬
لو شاهدنا الحادث لما كنا هنا، الحمد لله أننا كنا لحظتها قد عدنا إلى مخيمنا بعد رمي الجمرات، لكن مكان وقوع الحادث لم يكن بعيدا عنا، وبالتالي سمعنا أصوات سيارات الإسعاف وعلمنا أن الأمر يتعلق بحادث تدافع راح ضحيته عدد كبير من الحجاج. الأمر لم يكن سهلا بالمرة، فالحجيج يعدون بالآلاف ما شاء الله ومن الصعب التحكم في ذلك العدد الهائل. وإضافة إلى كثرة الناس أظن أن المشكل في عدم النظام وفي التسيير. فما حدث هو أن عددا كبيرا من الحجاج رموا الجمرات وفي طريقهم إلى العودة اصطدموا بالمتجهين نحو مكان الرمي، ليصطدم الفوجان وتقع الكارثة.

-         ما هي ذكرياتك مع الحج، أم أنها المرة الأولى التي تقوم فيها بالفريضة؟

فعلا إنها المرة الأولى، ما كتابش من قبل. كنت دائما أصلي وأدعو الله أن يجازي خيرا من سيكون سببا في زيارتي لذاك المقام، وحدث فعلا. أحمد الله وأتمنى أن تصل دعواتي لابني سعد الله يرضي عليه.

-         رافقتك والدتك، ألم تفكر أن تكون أول حجة لك رفقة زوجتك نزهة الركراكي وابنك سعد ؟
في المقبل من المرات إن شاء الله يمكننا أن نقوم بعمرة جماعية، فزوجتي قامت بأداء مناسك الحج سنة 2013، وسعد بدوره قام بعمرة مؤخرا، لهذا السبب فكرت في والدتي. قمت بأداء الفريضة هذه المرة، وفي المرات المقبلة سأقوم بعمرة رفقة زوجتي وابني بإذن الله.

-         هل كانت الحجة الموهوبة من الملك باسمك وباسم الممثلة نزهة الركراكي ؟

الحجة وهبت لي من طرف صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وكانت باسمي واسم والدتي. سررت بالأمر كثيرا، ولا يسعني سوى شكر صاحب السمو الذي تكرم علي بهذه الهبة. ولا يفوتني شكر صاحب الجلالة الملك محمد السادس أيضا، على عنايته بالفنانين وكذا على الوسام الذي وشحني به مؤخرا والذي انتظرته طويلا، وأعتبره فخرا لكل الأسرة الفنية.

-         من الشائع أن المشاهير يتقاسمون مع محبيهم صورا لهم من الحج، لم نشاهد لك أي صورة من هناك، هل لديك موقف من الأمر؟

لا، لقد أخذت مجموعة من الصور لي ولوالدتي لكني لم أنشرها، لم تراودني الفكرة، كما أني كنت منشغلا بتأدية المناسك. سأحتفظ بالصور في ألبوم العائلة حتى تبقى ذكرى للرحلة. 
 
Top