جميلة ورقيقة ومثقّفة صفات يجمع عليها من يعرف عن قرب لينا القيشاوي خطيبة الفنان محمد عساف، ورغم كل هذه الصفات لم تسلم لينا من منتقدين كان لديهم تحفظات كثيرة على عروس محبوب العرب، لأنها ليست فلسطينية خالصة وليست من غزة بالتحديد مسقط رأس محمد عساف، الذي توقع أهل منطقته أن تكون زوجته المستقبلية من بناتها.
لينا قيشاوي من مواليد 31 أغسطس العام 1993 واسمها الكامل لينا صفوان خليل قيشاوي، من أم كازاخستانيّة اسمها أرينا ووالد فلسطيني من قرية كفل حارس قضاء سلفيت إحدى محافظات الضفة الغربية.
ولدت لينا في كازاخستان، ويعيش أقرباؤها هناك، وهي تعرب مراراً عن حبّها لهذا البلد غير المشهور حسب قولها، فهي تحبّ الطبيعة الجميلة وأيّام طفولتها التي قضتها هناك.
تعيش أسرة لينا حالياً في طولكرم في الضفّة الغربيّة، وقد درست في مدرسة الرجاء الإنجيلية اللوثرية الفرع العلميّ، وحصلت على معدّل 80,7 في البكالوريا وقد تخرّجت هذا العام من جامعة بيرزيت في تخصّص التغذية والحميّة.
تعمل لينا منذ فترة وجيزة كمذيعة في قناة “الفلسطينية” التي يملكها ماهر شلبي، الإعلاميّ الفلسطينيّ الذي يستقطب الوجوه الشابة ويدفع بها ويقدّمها من خلال القناة.
التقت لينا قيشاوي بالنجم محمد عساف أكثر من مرة في لقاءات تلفزيونية أثناء زيارته لرام الله من خلال برنامجها الصباحي ” الله يصبحكم بالخير”، وكان آخر لقاء أجرته معه لينا في رابع أيام عيد الأضحى المبارك حيث أعلن بعدها خبر خطوبتهما.
وقد كتب محمد عساف على صفحته الشخصية على الـ”فيس بوك” خبر خطوبته المفاجىء بالنص التالي:
عذراً فلسطين ويا قدس أعذرينا …..ما تزوجنا إلا تطبيقا لسنة نبينا
أحبائي أهلي جمهوري الحبيب في كل مكان من الوطن العربي والعالم كإبن وأخ لكم جميعا يسعدني أن تشاركوني الفرح بخطوبتي من بنت بلدي فلسطين التي أفتخر بها الآنسة لينا قيشاوي… أتمنى من الله عز وجل كل التوفيق لنا ولجميع الشباب العربي ، وأسعد بأن أشارك هذا الخبر مع جمهوري الأعز و الأغلى الى قلبي فهم اهلي و سندي و أكثر من مجرد جمهور اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم و ثقتكم. عقبال عند الجميع”.
 
Top