استغلت عارضة الأزياء ليلى حديوي ، سفرها إلى السعودية للبحث عن والدها المفقود آنذاك، وقامت بأداء مناسك العمرة، رفقة شقيقها الذي رافقها في السفر.
وظهرت ليلى حديوي في صورة مع شقيقها من أمام الكعبة المكرمة، مباشرة بعد تأكدها من وفاة والدها، المرحوم نور الدين حديوي، وتعرفها على صورة جثته لدى السلطات السعودية.
وعاشت عائلة حديوي أسبوع متاهة بعد تضارب الأخبار عن رب الأسرة الذي اختفى وانقطع عنه الاتصال، مباشرة بعد حادث التدافع بمنى.
ويذكر أن نور الدين حديوي، والد ليلى حديوي نجمة عرض الأزياء، ومؤذن مسجد الحسن الثاني لقي حتفه صباح يوم عيد الأضحى في حادث التدافع بمشعر منى، الذي راح ضحيته أكثر من 700 حاج من بينهم 36 مغربي ومغربية.
بالصورة : بعد التأكد من وفاة والدها ليلى حديوي تؤدي مناسك العمرة
طمأنينة القلب أعظم من سعادته ، لأن السعادة وقتيه ، والطمأنينة دائمة حتى مع المصيبة ، ومن أعظم أسبابها ذكر الله : ﴿ ألا بذكر الله تطمئن القلوب ﴾ 🌷 سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر 🌺 اللهم اجعلنا من العابدين الذاكرين الشاكرين.وصلوا وسلموا علي رسول الله سيدنا محمد وعلي اله وصحبه وسلم

 
Top