عد انتشار خبر وفاة والدها الحاج نور الدين الحديوي إثر التدافع الذي شهدته منى ، قام موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بمنح عارضة الأزياء المغربية ليلى الحديوي الشارة الزرقاء التي تفيد التحقق من هوية صاحب الصفحة وتتيح له مزيدا من التفاعل والتواصل . ليلى الحديوي دشنت صفحتها المحققة بنشر صورة لوالدها عليها أرقام هواتف ترجو من خلالها من لديه معلومات عن والدها المؤذن بمسجد الحسن الثاني الاتصال عبرها . وكانت آخر الانباء الرسمية قد أفادت بأن مؤذن مسجد الحسن الثاني قد توفي بإحدى مستشفيات السعودية إثر مضاعفات ناتجة عن حادثة التدافع التي عرفها مشعر منى رفقة تسعة عشر مواطنا مغربيا .


 
Top