في بعض الأحيان تكون أسباب الحموضة، نمط الحياة والعادات الغذائية غير الصحية، وبالتالي أفضل طريقة لتخفيف وعلاج هذه المشكلة يكمن إجراء تغييرات في نمط الحياة والنظام الغذائي والاستعانة ببعض الطرق والوصفات الطبيعية.

ولتجنب الحموضة أو الارتجاع، هناك مجموعة من الطرق والوصفات الغذائية الصحية التي يجب مراعاتها واتباعها للتخلص من الحموضة نهائيا.. وهي:

الحرص على استخدام زيت الزيتون في تحضير الأطباق، حيث إنه يعد بمثابة غذاء سهل الهضم ولا يغير حموضة المعدة، يمكنك تناول ملعقة صغيرة من زيت الزيتون قبل الأكل.

الحرص على خلط ملعقتين من زيت الزيتون النقى ومزجه مع بياض بيضة وشرب المزيج بسرعة دون تذوق للطعم لأنه غير مستساغ غالبا.

يمكنك تحضير مركب من نقيع التمر الهندي في الحليب "مصل التمر الهندي" حيث يفيد في إزالة الحموضة الزائدة في الجسم.

الحرص على تناول من 5 إلى 10 حبات من اللوز في اليوم للتخلص من الحرقة أو حموضة المعدة حيث يشكل زيت اللوز غشاء رقيقا يحمى جدار المعدة، كما تشكل البروتينات التي يحتوى عليها اللوز غشاء طبيعيا يغطى المعدة من إفراز الحمض بكمية كبيرة ويسرع عملية الهضم كما تمكن العلماء من إثبات أهمية اللوز في معالجة أوجاع المعدة.

تناول كوبين من عصير الكرنب أو عصير البطاطا النيئة يوميا.

تقشير ثمرة بطاطس ثم خرطها لأجزاء صغيرة وعصرها بقطعة شاش ثم إضافة مقدار مساو من الماء لعصير البطاطس الناتج وشربه على مهل.

طحن 3 ملاعق صغيرة من بذور الشبت ونقعها في الماء المغلي لمدة نصف ساعة ثم يصفى هذا المنقوع ويتم تناوله لوقف الارتجاع والتخلص من الحموضة فالشبت يتميز بتأثير ملطف للمعدة المضطربة والتي تميل لارجاع بعض الطعام، لذا فان تناول الشبت يساعد على استقرار وتهدئة المعدة وبالتالي مقاومة الارتجاع والحموضة.
 
Top