تمكنت مصالح الدرك الملكي ببوزنيقة أخيرا، من القبض على ثلاثة أشخاص متهمين في قضية اغتصاب سيدة مسنة وصماء تبلغ 110 سنوات بالجماعة القروية الشراط.
وتعود تفاصيل هذه النازلة حسب مصادر محلية إلى 26 من شتنبر الماضي، حينما اقتحم الموقوفون الثلاثة وهم في حالة قيل بأنها غير طبيعية منزل المسنة التي تدعى "أمي هنونة" الموجود بأحد دواوير الجماعة القروية الشراط ببوزنيقة، وقاموا بتكبيلها بالحبال واغتصابها بطريقة وحشية دون الشفقة عليها وعلى سنها الذي تجازو 100 عام.
وفور ارتكاب الجناة الثلاثة لإعتدائهم الوحشى لاذوا بالفرار تاركين الضحية في حالة صحية صعبة، بعدما تسبب لها هذا الاغتصاب الجماعي في نزيف حاد تم إيقافه بعد أن خضعت لعملية جراحية.
 
Top