وصفتي
متابعة لموضوع إختقاء الحاج نورالدين الحديوي  مؤذن مسجد الحسن الثاني ووالد عارضة الأزياء المغربية  ليلى الحديوي، نشرت الفنانة المذكورة في صفحتها الخاصة على الفايسبوك باللغة الفرنسية عبارات مؤثرة عن والها المفقود و التي تدل على الحالة النفسية الصعبة التي تعيشها.

 و كتبت الحديوي : " لا جديد عن والدي دوما، كل مكالمة أقفز من الخوف بسببها، كل دقيقة أشعر بأنها طويلة ..... لا أريد أن أفقد الأمل .. أدعو لوالدي من فضلكم ليعود بخير ".

و كانت ليلى الحديوي قد فقدت الإتصال بوالدها مند يوم الثلاثاء الماضي و لم يعرف لحدود الساعة مصير نورالدين الحديوي الذي نشرت العديد من المواقع خير وفاته في حادث "منى" الأليم فبل أن تكذبه ليلى الحديوي في إتصال هاتفي مع "الأيام24 " أمس الجمعة ، و التي دعت من خلاله الأسرة الناس الكف عن تقديم العزاء في رجل لازال على قيد الحياة .
 
Top