عاد البشير عبدو والد الفنان سعد لمجرد سالماً، بعد تأديته مناسك الحج في مكة المكرمّة.

ووصل الحاج البشير عبدو أول من أمس الإثنين في عداد الوفد الأول من الحجاج المغاربة العائدين إلى بلادهم.

وشارك سعد على حسابه في "فايسبوك" صور بعض الحجّاج المغاربة المفقودين حتى الساعة، إثر حادث التدافع في منى، بخاصة والد إحدى صديقاته، معلقاً عليها: "اطلب الله سبحانه و تعالى ان يريح قلب كل من تاه عنه فرد من أفراد عائلته في موسم الحج هذه السنة ، اطلب الله القادر على كل شيء ان نجد والد صديقتي واختي العزيزة ليلى الحديوي، السيد نور الدين الحديوي . لا حول و لا قوة الا بالله و حسبنا الله و نعم الوكيل .. اللهم بشرها وبشر الجميع باخبار الخير".
 
Top