وصفتي
نُشر مقطع فيديو لطفلة كندية (6 سنوات) على "فايسبوك" عبارة عن رسالة مؤثرة إلى والديها، طالبتهما أن يتغلبا على كل المشاكل التي بينهما، وأن يظلا صديقين بعد الطلاق.

وظهرت الطفلة تيانا في الفيديو وهي تجلس على السلم وتسأل والدتها: "أمي هل أنت على استعداد أن تكوني صديقة لأبي؟"، لترد الأم بقولها نعم.

وتواصل الطفلة حديثها قائلة: "أنا لا أحاول التوسط بينكما أنا فقط أبذل قصاري جهدي وأطلب منكما أن تبذلا قصاري جهديكما حتى تسير الأمور بشكل جيد، أطلب منك ومن والدي أن تستقرا وتصبحا صديقين، أطلب من الجميع أن يكونوا أصدقاء، وإذا كنت أنا لطيفة، أعتقد أن كل واحد منكما يمكن أن يصبح لطيفاً".

وأضافت: "أنا أتحدث من قلبي، أريد أمي وأبي والجميع أن يكونوا أصدقاء ومبتسمين، وأن لا يكونوا غاضبين".

وتعاطف الآلاف مع الطفلة، ولاقى المقطع اعجاب الالاف وتعليقات طالبت والديها بالتراجع عن فكرة الطلاق من أجلها.

 
Top