وصفتي
بعد الصور التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، للزفاف الأسطوري لحفيدة صدام حسين التي قيل إن فستان زفافها كان من الذهب الخالص وتاجها من الالماس، نفت رغد، ابنة الرئيس العراقي الراحل الأمر.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا مقطع فيديو تم حذفه عن موقع "يوتيوب" قالوا إنه من حفل زفاف ابنة رغد صدام حسين، حيث ظهرت العروس بفستان زفاف من الذهب الخالص، وكانت ترتدي تاجاً مرصعاً بالألماس.

وكتبت رغد صدام حسين على صفحتها بموقع "فايسبوك": "إن العروس بنت طبيبة من حديثة اسمها سارة وسنها أكبر بكثير من حفيدة الرئيس التي تزوجت العام الماضي، وهذه حفلة خطوبة البنت العراقية و التي أقيمت في أحد فنادق عمان وهذه حرية شخصية ليس لأحد حق في تداول تفاصيلها".

وأضافت أن "آخر حفيدات الرئيس تزوجت قبل حوالي سنة من الآن، ولا تعيش في الأردن، ولم تحضر السيدة ساجدة خيرالله أيا من مراسيم أعراس الحفيدات، والعرس كان ضمن عدد محدد يضم المقربين فقط ولم يضم أعداد كبيرة، ولم يكن فستانها من الذهب الخالص ولا تاجها من الالماس، وحتى هذه العروس العراقية فستانها ليس من الذهب وتاجها ليس من الألماس".

وطالبت ابنة الرئيس العراقي الراحل بضرورة التحقق قبل الإساءة للناس، قائلة "كفى إشاعات من بالونات، الغرض منها الإساءة والتشويه".

 
Top