كشف حاج مغربي في اتصال بموقع “إحاطة.ما” أنه حضر لوفاة مغربي يوم أمس في المخيم رقم 77، وقال مغربي آخر مقيم في الديار السعودية، ويعمل جباصا في الرياض إن حاجين مغربيين توفيا بين يديه يوم رمي الجمرات في منى، وأوضح المصدر أنه لقن للضحيتين، وهما رجل وامرأة، الشهادة قبل وفاتهما.
ويعاني الحجاج المغاربة العالقون في عرفة من ظروف مزرية في الإقامة، وعلق كثير منهم بسبب مشاكل في النقل، وحسب المصادر ذاتها فإن كثيرا من الحجاج اضطروا إلى الالتصاق بمؤخرات حافلات مليئة للعودة إلى خيامهم.
وتسود حالة من الاستياء وسط صفوف الحجاج المغاربة، وتسود حالة من الاستياء وسط صفوف الحجاج المغاربة، بسبب ظروف الإقامة والنقل.
 
Top