مازالت مشاهد مؤثرة للحجاج المغاربة تتقاطر من السعودية بين الفينة والأخرى، وذلك في ظل غياب البعثة المغربية، ولعل مشهد السيدة التي علمت بخبر وفاة زوجها، والتحقت بالديار المقدسة للبحث عنه، والتقتها بعثة "شوف تيفي" تبكي زوجها الذي توفي عند مشعر منى خلال رمي الجمرات، أبرز نموذج على المأساة، إذ تعيش حاليا أوضاعا مزرية وصعبة في السعودية، ما حدا ببعثة "شوف تيفي" التوجه إلى أحد أطر البعثة المغربية، دون أن تجد آذانا صاغية.

وأكدت السيدة، التي لم تتمالك نفسها وهي تتحدث عن قصتها لتجهش بالبكاء، أنها فقدت زوجها الذي توفي خلال رمي الجمرات بمشعر منى، غير أنها لم تحصل على شهادة وفاة زوجها، وكذا لم تجد مالا تعود به إلى المغرب، كما أنها تعيش أوضاعا مزرية وصعبة في مكة، وخصوصا أن تذكرتها للعودة إلى المغرب مازال على موعدها 17 يوما، مشيرة إلى أن لديها أولادا صغارا في المغرب.
ولعرض حالتها على مسؤولي البعثة المغربية للحج، توجهت بعثة "شوف تيفي" مع مجموعة من الحجاج المغاربة، إلى إطار في البعثة المغربية، والذي تنصل من مسؤولياته ضمن البعثة، حسب ما يظهر في مقطع الفيديو أدناه، مشددا على أنه لم يعد يعمل مع البعثة المغربية، وأن أمر هذه السيدة المغربية لا يهمه في شيء.
 
Top