وصفتي
وصفتي
وجهت عارضة الأزياء والمنشطة الإعلامية، كوثر بودراجة، التي ظهرت بلوك جديد في إعلان على مجلة « ايلي »  المغربية بشراكة مع شركة  « رونو »، رسالة لمنتقديها ومنتقدي صورها التي وضتها على الفايسبوك، بمناسبة الإعلان الأخير.
عارضة الأزياء المغربية كوثر بودراجة تعرض مفاتنها خلف مقود سيارة « رونو »

واختارت بودراجة، التي كانت تقدم نصائح في الموضة والماكياج في برنامج « صباحيات دوزيم » على القناة الثانية، أن توجه رسالة للمواطنين المغاربة، منتقدة الطريقة التي تعاملوا بها مع صورها.
وقالت كوثر بودراجة إنها لا تمثل أحدا ولا تتمنى ذلك، مشيرة إلى أنها لا تحب الظهور على « فايسبوك » لتتمنى جمعة مباركة للمغاربة، وتتقاسم معهم آيات من القرآن من أجل الظفر بكليك »جيم »، ولن ترتدي قفطانا مغربيا كل مرة تتلقى فيها دعوة لحفل استقبال، لتبرهن على أصولها المغربية، ولن تنشر صور رفقة طفلها.
وأشارت بودراجة إلى أن بعض المواطنين المغاربة لازلوا أسيري أفكارهم وعبيدي منطقة الشرق الأوسط، الذي تعجبهم أغانيها، ومسلسلاته التلفزيونية، ويتخدون من أشخاص لايفهمون حتى لهجتهم ويهمشون ثقافتهم، مثالا يحتذى، مؤكدة أن المغاربة يواجهون مشكلا حقيقيا يتعلق بالهوية.
وخاطبت كوثر بودراجة المغاربة : » ليس لكم الحق في طلب حسابي الشخصي، ولن تكون لكم أي قيمة أو آثر على حياتي الشخصية التي اخترتها، فأنا لا أمثلكم وأنا سعيدة بذلك. فلست بحاجة لـ »نعمتكم » لأكون سعيدة.
 » أنتم الذين تعتقدون أنكم أكثر وطنية، وأكثر « تمغربيت » وأكثر إسلاما مني، أنتم الذين انفصلتم عن العالم الحقيقي، واعتقدتم أنكم تملكون قانون الموت أو الحياة …اللعنة عليكم..بكل قلبي وجسدي وروحي أقولها لكم ..اللعنة عليكم »
ألعنكم وأضحك منكم ومن الوقاحة الإنسانية. أضحك من وضعكم.. في عالم يزداد سوءا، كيف وجدتم الوقت لزرع كراهية والبغض والحكم على شخص مثلي. لكن كم أنا سعيدة لعدم إرضائكم ».
 
Top