وصف الشيخ عمر القزابري والد ليلى الحديوي الذي يعمل كمؤذن بمسجد الحسن الثاني و الذي راجت بعض الأخبار حول وفاته خلال فاجعة منى"وصفه" بالرجل الطيب بعد أن عاشره لـ عشرة سنوات بمسجد الحسن الثاني وبالمحب للقرآن،والمحافظ على صيام الاثنين والخميس.

وأضاف الشيخ عمر القزابري في اتصال مع قناة شوق تيفي، أنه يتمنى في حال التأكد من وفاته في فاجعة منى أن يتقبل منه وأن يجعله من الشهداء، وتمنى كذلك إن كان حيا أن يعود سالما إلى وطنه و عائلته.

 
Top