رفض أن يخاطب أيا من المسؤولين على رأس وزارة الخارجية أو البعثة المغربية إلى الحج. بدا محبطا وفاقدا للأمل. قال لنا إنها لا يثق إلا في الملك محمد السادس، ولهذا يخاطبه مباشرة.

إنه ابن الحاجة المفقودة إلى حد الآن فاطنة الصريدي.

قال بالحرف في حوار لـ »فبراير.كوم »: مبغيتش ندوي مع أي مسؤول.. المسؤولين مادارو ليا والو، لأنهم مادارو معيا حتى حل.. أنا داوي مع سيدنا.. مع جلالة الملك.. يقلب ليا على أمي.. أنا موقف لمي خزانتها وداير ليها عزاها ويخليوني مجروح.. وراني مكروح .. تقادوا ليا الدموع..علاش الدول يقولون لهم عدد المصابين ويعلنون عن أسمائهم.. خمسة ايام هدي.. فين هي امي.. شافتها المرأة.. طاحت وسط الزحام ديال منى.. عاضة فلسانها وعليها علامات الموت وبعد ساعة من حادث منى شافتها مع الميتين، ولكن لم يصلني من البعثة ما يؤكد وفاتها.. عيب وحرام هادشي.. »

وأضاف: » سيدنا شوف ليا حل.. قلبوا ليا على أمي او يساعدوني نقلب عليها.. أنا خوتاتي هزوهم للسبيطار.. واش 5 ايام ملقاوهاش الواليدة؟ حسبي الله ونعم الوكيل.. واش نبقى مكروح.. مشيت العمالة صباح الاثنين 28 شتنبر قالوا لي مازال موصلنا حتى ميساج.. صيفطني أسيدنا نمشي حفيان نقلب على الواليدة عوض نبقى معلق….

 
Top