أفادت مصادر إعلامية أن عددا من المستخدمين الذين كانوا يشتغلون في شركة خاصة لبيع الأمتعة الرياضية تعود ملكيتها للبطل العالمي السابق "هشام الكروج" تقدموا بشكايات ضده على خلفية تعرضهم "للطرد التعسفي" من الشركة. 
وحسب ذات المصادر، فقد نظم المتضررون عددا من الوقفات الاحتجاجية إلا أن "الكروج" لم يعرها أي اهتمام.  
ووفق ذات المصادر، فقد أكد مسؤول بالشركة المذكورة أنها لجأت إلى قرار تسريح العمال نظرا للضائقة المالية التي تعاني منها، فضلا عن المنافسة القوية من شركة "أديداس". 

 
Top