شهد عزاء الفنان نور الشريف حضور عدد كبير من الفنانين، لكن المشهد الذي كان ملفتاً أكثر للانتباه؛ أن مي ابنة الفنان الراحل حضرت مرتدية اللون الأبيض وليس الأسود كما جرت العادة، وفسر بعض حضور العزاء موقف مي بأنها أرادت أن تقول للجميع أن والدها في مكان أفضل؛ وأنه رحل بجسده فقط؛ لكنه باقٍ بأعماله الفنية التي لا تنسى، بينما انهارت شقيقتها سارة وارتمت في أحضان الفنان سمير صبري، الذي كان واحداً من المقربين لنور الشريف، حتى أن الفنان الراحل اعترف في آخر حوار له أن سمير من القلائل الذين يسألون عنه باستمرار.








 
Top