ألغى الفنان الشاب الدوزي، حفلة بمدينة رام الله الفلسطينية، بعدما كان مقرر أن يحييها مساء أمس السبت، وذلك بسبب إصرار السلطات الإسرائيلية على ختم جواز سفر الفنان ومرافقيه.

وأكد الدوزي في تصريح لـLe360، أنه كان قد اتفق مسبقا مع السلطات برام الله على ألا يتم ختم جواز نجم الراي المغربي بختم إسرائيلي للتمكن من دخول البلد، إلا أن السلطات تراجعت عن الاتفاق وشددت على ختم الجوازات، مما حدا بالمغني الشاب إلى إلغاء حفلته، التي كانت مقررة مساء أمس.

وأضاف الدوزي أن رفض ختم جوازه من قبل السلطات الإسرائيلية جاء "إيمانا مني برفض التطبيع مع الكيان الإسرائيلي، رغم أنني فنان يتمنى لقاء جمهوره برام الله في أقرب الآجال لأن الفلسطنيين إخواننا".

يشار إلى أن إسرائيل غالبا ما تمنح تسهيلات للسياح الآتين من الدول العربية غير الراغبين في ختم جوازاتهم بأختام إسرائيلية، حيث بإمكانهم طلب عدم ختم جوازاتهم على معابر الحدود الإسرائيلية.

وتشير تقارير إسرائيلية إلى أن عدداً من السياح العرب والمسلمين اعتادوا الوصول مباشرة إلى مطار بن غوروين، أو عبر المعبر الحدودي بين الأردن وإسرائيل، بواسطة سياراتهم الخاصة، وتعمد سلطات المعابر الإسرائيلية إلى الاستجابة لهذه الطلبات كي يتجنب السياح، سواء العرب منهم أية مشاكل تواجههم لدى عودتهم إلى بلادهم، ونفس التسهيلات تمنح للسياح الغربيين الذين يرغبون في دخول دول عربية تحظر رسميا التعامل مع إسرائيل، خاصة دول الشرق الأوسط.
 
Top